الحجِّه وأنا

بعد انهاء كافة الاجراءت صعد الى الباص المتوقف في الخارج للانتقال للطرف الاخر من ضفة النهر. كان الباص فارغا،  فقرر الجلوس في الصف الثاني. اخرج قلمه واخذ بتعبأة البطاقة وبعد الانتهاء من ذلك اخذ يفكر عن الاسباب التي دعت السلطات لاتخاذ هذا الاجراء مع العلم ان هنالك اناس لا يمكنهم الكتابة والقراءة وما الهدف منه!. ومع غمرة الافكار قطع حبل افكاره صوت حجّة!

الحجِّة: في حد كاعد هون يا خالتي؟

أنا: لا، تفضلي..

الحجة: الله يزيد فظلك ياخالتي، من وين جبت هذا الكرت؟

أنا: من سواق الباص.

الحجة: عادت ومعها الكرت، خالتي ولو بدي اغلبك تعبي لي الكرت، لا بعرف اقرا ولا اكتب!

أنا: اكيد طبعا، اخذ بكتابه المعلومات على البطاقة، وبدأت مرحله التحقيق!

الحجة: طالع زيارة على عمان يا خالتي؟

أنا: مرور يا خالتي.

الحجة: الله يسر امرك، كاين تعيد عند اهلك؟

أنا: اه. (استخدم اسلوب “كلمة ورد غطاها” لتجنب مزيد من الاسئلة)

الحجة: من وين انت يا خالتي؟

أنا: نابلس!

الحجة: من دار مين من نابلس. انا من بيت فوريك. امبارح ارجعت من الاردن واليوم نازله!

انا: باستخدام اسلوب “الهجوم خير وسيلة للدفاع” له خير ان شاء الله.

الحجة: الله لا يوفكهم ظيعولي شنطتي امبارح، ورجعت ع الاردن وهيني رايحه اجيبها.. شو بدنا نعمل يا خالتي. شعبنا متعتس الله يتعتسهم.

أنا: بيعن الله..

الحجة: كم يوم كاعد في الاردن.

انا: كم يوم بس.

الحجة: الله يسر امرك ياخالتي.. هي ما بنكعد فيها اكتر من هيك.. الله يعين اهلها. روحهم بتطلع.. ما في احلى من بلادنا!

أنا: التزمت الصمت، لعل وعسى ان ينتهي التحقيق.

الحجة: وين نازل ياخالتي؟

أنا: عمان.

الحجة: انا رايحة على مادبا، بدور ع حد يشاركني بسيارة. بالك بلاكي حد؟

أنا: اكيد.

الحجة: وين مسافر ياخالتي؟

انا: هولندا.

الحجة: ربنا يوفكك ويرزكك. والله النا كرايب عايشين في هولندا. شو وظعهم ما شاء الله. ان شاء الله بتصير زيهم. عندهم ما شاء الله في البلد بيت وبانين. الله يفتح على كل هالشباب.

انا: أمين. اخذت زجاجة الماء (نشف ريقي) وسالت الحجة، تشربي يا خالتي؟

الحجة: الله يسعدك يا خالتي، معي ماي مسكعه. فيها ثلج كمان. هيهم بالكيس معي. ما انا جايب معي لحمة حبش!! قال ما في الاردن لحمة حبش.. (قالتها مع ضحكة).

أنا: لا تعليق، مجرد جملة تدور في راسي واحدة، لحمة حبش وشعب متعتس!!

الحجة: انت متزوج يا خالتي؟

أنا: لا ياخالتي، (وانا مستغرب لماذا اخذت كل هذا الوقت لتسالني هذا السؤال، بالعادة يكون من في اول التحقيق).

الحجة: يالله بدري ياخالتي عمهل، بدك تكِّون حالك وربنا يرزكك في بنت الحلال.  بتكلف الزيجه.. الله يعين الشباب.

أنا: ان شاء الله.

فجأة تلفون الحجة يرن، واخذت تتحدث مع الطرف الاخر، وانا احمد الله ان التحقيق انتهى وفي راسي جملة واحدة، لحمة حبش والشعب متعتس!!

ملاحظة: معدل درجة الحرارة في الاغوار في مثل هذا الوقت من السنه تقريبا ٣٥.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *